.~~~~Mohamed Ghazala~~~~.
~~~~~~>السلام عليكم ورحمه الله وبركاتة<~~~~~~
لما له من اثر طيب على الضيف الجديد الترحيب به وتسهيلا لكم جميعا فى ايجاد موضوع جاهز للسرعة وسهولة الترحيب فكرت فى ان اقوم بعمل مواضيع جاهزة وطبعا ليت الجميع يشارك بموضوع او اكثر وتتكون لدينا مكتبة رائعة للترحيب وماعليك سوى ان تدخل وتختار الموضوع الذى يناسب ذوقك وارجو من يدخل يريد ان يشارك فى نفس الرد بموضوع ترحيبى ومهما كان شكله وبساطته فهو سينال الاعجاب والقبول اكيد من كذا عضو وهكذا انت تشارك بموضوع يستخدمه غيرك وهذا على سبيل التنويع ارجو تعجبكم الفكرة وتحوز القبول لديكم
¤<ادارة المنتدى>*<محمد غزالة>¤
*****للاستفسار*****
my_love_gh2000@yahoo.com

.~~~~Mohamed Ghazala~~~~.


 
الرئيسيةالمنتدىمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 «ناسا».. 50 عاما من غزو الفضاء واستكشاف الكون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد غزالة



السرطان عدد المساهمات : 129
نقاط : 41316
تاريخ التسجيل : 17/06/2009
العمر : 20
الموقع : www.ento.gid3an.com

مُساهمةموضوع: «ناسا».. 50 عاما من غزو الفضاء واستكشاف الكون   الثلاثاء يوليو 07 2009, 10:54

«ناسا».. 50 عاما من غزو الفضاء واستكشاف الكون

واشنطن: جويل آتشينباك *
لم يعد البشر سكان كوكب الأرض فقط، بل أصبحوا سكان النظام الشمسي أيضا.
فهناك دوريات استكشاف تطوف هنا وهناك، وهناك سفن فضائية آلية من بينها اثنتان تشقان طريقهما في ذلك الفراغ الكبير في رحلة عبر النجوم. ولدينا خطط كبيرة لإرسال رواد فضاء لما هو أبعد من مدار الأرض. وإذا كان الدافع وراء تلك الرحلات نابعا عن الفضول أو الدوافع المادية، فإن النظام الشمسي هو البيئة الغنية المثلى لذلك. فهناك الكثير من الأماكن التي يمكن أن نزورها والكثير الذي يمكن أن نشاهده.
اكتشافات باهرة هناك، على سبيل المثال، تيتان، القمر الأكبر الذي يدور حول زحل، بطقسه الفريد الذي تشكله أمطار الميثان وأوديته وأنهاره وبحيراته. ولأن المكان شديد البرودة، وهو الأمر الذي لا يسمح بوجود ماء سائل للحياة كما نعلم، فإنه يشكل جنة الكيميائيين الذين ينبهرون بتلك الجزيئات المبنية على الكربون والتي تشير إلى أن هذا العالم معد لنشأة وتطور الحياة به.
وهناك قمر يوروبا الذي يدور حول المشتري مع مظهره الذي يبدو كجبل جليد يخفي تحته محيطا بالغ العمق.
كما أن هناك أيضا إنسلاديوس أحد أقمار زحل الأخرى والذي يبدو مكانا غريب الشكل بذلك الجزء الأملس من سطحه، وذاك الجزء الآخر الصخري وكذلك بعض مناطقه التي تموج بينابيع الماء الساخن، والتي تشبه منطقة بركان يلو ستون البارد.
وبالطبع هناك المريخ الذي، بالرغم من برودته وقسوته ومناخه شبه الخالي من الهواء وإشعاعاته المدمرة، يعتبر مثل منتجع club med، مقارنة بكوكبي الزهرة وعطارد. وقد وجد العلماء ماء متجمدا على سطح المريخ وربما تكون هناك بعض المواد السائلة تحت سطحه، وربما يكون المريخ مؤهلا للسكنى من قبل البشر، فمساحة سطح المريخ تقترب من مساحة سطح الأرض، وطول اليوم على سطح المريخ يبلغ ما يقرب من 24 ساعة، وأعلى درجات الحرارة على سطح الكوكب تماثل تلك المسجلة في منطقة غرين باي باكرز. في الوقت ذاته، تعبر بعض تلك الكويكبات السيارة، والتي لم تحظ باهتمام مناسب بعد، في مساراتها التي تتقاطع مع مدار الأرض، على الرغم من أن بعضها يماثل ناقلات النفط الضخمة تنتظر أحدهم ليقودها إلى الميناء للاستفادة منها.
بدايات المغامرات الكونية لكن الأكثر قربا لنا والذي يمكن أن يوفر المواد الخام لأساطيل السفن الفضائية، هو القمر الخاص بكوكبنا. فالجانب البعيد عن الأرض من القمر تضعف فيه الإشارات اللاسلكية والضوضاء الإلكترومغناطيسية، وربما يكون المكان الأمثل لنصب تليسكوب لسبر أغوار ذلك الفضاء الرحب العميق.
والنظام الشمسي ليس مثاليا كلية كما يبدو لنا ـ إذا يكتظ بالمناخات العدائية فما من مكان واحد خارج الأرض يصلح لأن يكون محلا للنزهة، لكنها أرض عجائب علمية وهي بحق مليئة بالفرص العملية التي لم نتخيلها بعد، ومن ثم فإنها تغرينا إلى القيام بمغامرات عظيمة.
وهناك الكثير من الأشخاص الذين يقدمون حججا عقلانية مقبولة بأننا لا يمكننا أن نهدر كل تلك الأموال في الفضاء في الوقت الذي تئن فيه الأرض بالمشكلات، لكن إذا وجدنا الماء، على سبيل المثال، على القمر يوروبا ربما يكون أمرا مبهما لبعض الأشخاص الذين لا يجدون ماء نقيا للشرب في منازلهم. ولكننا بالفعل حضارة مهتمة بتسيير الرحلات إلى الفضاء. الا ان السؤال الأكثر إلحاتقى اللهالآن هو إلى أين وجهتنا؟
كان ذلك السؤال أكثر بساطة منذ نحو نصف قرن مضى، عندما بدأت إدارة الفضاء والطيران الوطنية (ناسا) بتدشين أولى رحلاتها في الأول من أكتوبر (تشرين الأول) 1958، وعند تلك المرحلة لم نكن بحاجة الا للخروج إلى الفضاء لما وراء الغلاف الجوي إلى ذلك الحد البعيد.
وكانت الكيفية مفهومة بشكل عام أيضا: وهو وضع أشخاص داخل الصواريخ الفضائية، التي لم تكن قد شهدت حتى ذلك الحين تطورا إلا منذ عقود قليلة سابقة عندما بدأ الألمان استخدامها في قصف الأراضي البريطانية خلال الحرب العالمية الثانية، وقد كانت الصواريخ الفضائية الجديدة الضخمة المتطورة إحدى النتائج الجانبية للحرب الباردة. وما لم يكن مؤكدا في عام 1958 هو ما إذا كان باستطاعة الإنسان أن يعيش في بيئة تنعدم فيها الجاذبية، إضافة أيضا أن الصواريخ الفضائية لديها عادة سيئة في الانفجار بمجرد إطلاقها. والسبب في التطور المذهل نحو تطوير سفن الفضاء والسباق نحو ريادة الفضاء واضح، فقد كنا في سباق كبير مع الاتحاد السوفياتي، الذي حظي بشرف السبق في إرسال رحلات إلى الفضاء، في إنتاج سفن فضاء أكبر حجما وإنشاء محطات مدارية ربما لإسقاط قنابل علينا من هناك.
استكشاف القمر وبعد نصف قرن، واجهت وكالة ناسا مصاعب سياسية وتمويلية وتكنولوجية لكن طموحاتها لم تقتصر على إطلاق رحلات مأهولة في الفضاء. والتليسكوبات الفضائية العملاقة لا تزال في الطريق والبحث عن الحياة في أماكن أخرى غير الأرض والمجموعات الشمسية البعيدة والسفن غير المأهولة السابحة في الفضاء تمدنا كل يوم باكتشافات جديدة. لكن عين المشاهد العادي تميل نحو التركيز على الخطط الكبرى للوكالة وهو سفر رواد الفضاء إلى ما بعد مدار الأرض ولا أحد يعلم إذا ما كانت تلك الخطط ستؤتي ثمارها أم لا. وتعمل ناسا على الانتهاء من الانجاز التام لمحطة فضاء دولية، كما أنه سيتم الاستغناء عن المكوك الفضائي وبناء طريقة جديدة لتوصيل البشر إلى الفضاء، عن طريق «برنامج الكوكبة» Constellation program. وتعمل الوكالة وفق خارطة طريق يطلق عليها «رؤية لاستكشاف الفضاء»، تم إقرارها في عام 2005 بموافقة من الرئيس جورج بوش. وتدعو تلك الخطة إلى عودة رواد الفضاء إلى القمر وبناء محطة دائمة هناك تمهيدا لمهمات يمكن أن تتضمن في يوم من الأيام توصيل آدميين إلى كوكب المريخ. ولكن، مع غياب أي سباق لريادة الفضاء أو وجهة نظر سديدة في صالح طيران فضائي طموح للبشر، فإن على خريطة الطريق أن تستأنف العمل في طريقة بيروقراطية تدريجية، مع المحافظة على ميزانية ناسا الأساسية. ويعني ذلك أن معظم المال سوف يستخدم في بناء نظام جديد سوف يكون متاتقى اللهعندما يتم الاستغناء عن المكوك في 2010. ويعني ذلك أيضا أن الولايات المتحدة لن تكون قادرة على توصيل رواد فضاء إلى الفضاء لمدة قرابة خمسة أعوام. وتدعو الخطة إلى الاستعانة بالروس لتوصيل رواد الفضاء، لكن العلاقات بين الروس والولايات المتحدة تشهد تدهورا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
youssef



الجوزاء عدد المساهمات : 11
نقاط : 40781
تاريخ التسجيل : 01/07/2009
العمر : 23
الموقع : المنصورة

مُساهمةموضوع: رد: «ناسا».. 50 عاما من غزو الفضاء واستكشاف الكون   الأحد يوليو 26 2009, 18:40

نشكرك اخى العزيز على المضوع الهادف ونرجو ان تستمر وارجو عندما الاتصل بالمشرف العام youssef_elgende@yahoo.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ento.gid3an.com
Se3NioRBonD
Admin
Admin


عدد المساهمات : 354
نقاط : 51578
تاريخ التسجيل : 20/06/2009
الموقع : www.ento.gid3an.com

مُساهمةموضوع: رد: «ناسا».. 50 عاما من غزو الفضاء واستكشاف الكون   الجمعة أبريل 16 2010, 03:33

thanks ya youssef

________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ento.gid3an.com
 
«ناسا».. 50 عاما من غزو الفضاء واستكشاف الكون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
.~~~~Mohamed Ghazala~~~~. :: قسم الفلك والحسابات :: قسم الوكالة افضائية ناسا-
انتقل الى: